تذكرني

سبحان الله وبحمده .. . عدد خلقه ... ورضا نفسه ... وزنة عرشه ... ومداد كلماته ،،،


الجموعية وموروثاتها الثقافية والأدبية ساحة لموروثات الجموعية الثقافية والأدبية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2012, 01:28 PM   رقم المشاركة : [1]
على محمد على

 

على محمد على is on a distinguished road
افتراضي تاريخ الجريف غرب - منقول

سلام للجميع

هذا المقال جدير بالقراءة وفيه حقائق عن الجموعية فى الجريف غرب
التعديل الأخير تم بواسطة على محمد على ; 03-26-2012 الساعة 01:35 PM.
على محمد على غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:32 PM   رقم المشاركة : [2]
رحمة الله محمود محمد

 

رحمة الله محمود محمد is on a distinguished road
افتراضي رد: تاريخ الجريف غرب - منقول

شكرا اخى على محمد
رحمة الله محمود محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:36 PM   رقم المشاركة : [3]
على محمد على

 

على محمد على is on a distinguished road
افتراضي رد: تاريخ الجريف غرب - منقول

تمهيـد :-

اهم ما شدني للكتابة عن تاريخ الجريف غرب هو انني ابن من ابناء تلك المنطقة التي ترعرعت فيها ويوجد فيها اهلي وأحبائي لأنني غيور علي تلك المنطقة . والغيرة هنا المحمودة او الحميدة التي يحبها الله ورسوله
السبب الثاني لان من كتبوا تاريخ الخرطوم او السودان لم يكتبوا عن الجريف غرب ويجهلها الكثير من الناس علي الرغم من انها كانت في قلب الاحداث منذ زوال سوبا الي وقتنا الحالي ولم تجد عن الجريف في كتب التاريخ إلا اشارت من هنا وهناك مثل تاريخ الخرطوم للبرفيسور محمد ابراهيم ابو سليم ينسب نشأة ونمو الخرطوم للشيخ يعقوب بن المجلي في اوائل سلطنة الفونج وحفيده حمد بن مريوم وهو تقريبا حفيده من الجد الخامس ومشي علي ذلك النحو البرفيسورعون الشريف قاسم في كتابه حلفايا الملوك ص (40 -41) إلا انهم لم يوضحوا ذرية هؤلاء الشيخين بالتفصيل ومواقع اقامتهم وأسرار كثيرة تتعلق بحياتهم وتأثيرهم في الحياة العامة ودورهم في نمو ونشاة المدن .
الجريف غرب بما تحوي من اعراق مختلفة سكنت مع بعضها البعض منذ زوال عهد سوبا كما كان لهذا الشعب جميعاً دون فرز دور في التأثير في الحياة العامة كما ذكرنا سابقاً في كل العهود وكانت تغذي مدينة الخرطوم بكافة انواع الخضر والفواكه واللحوم والبيض البلدي والأسماك وحارب اهل الجريف مع المهدي وبايعوه وشاركوا في معارك الخرطوم المختلفة اما عن الحياة الصوفية والدينية فيعتبر شيوخ الجريف غرب هم المؤسسين الحقيقيين لمعظم القري او المدن التي حول الخرطوم وذرية الشيخ يعقوب او الزنارخة اولاده سموا بالمشايخ لكثرة التدين والصلاح . وكذلك قبيلة الجموعية منهم الفكي الباثرا والمحس احفاد الشيخ ادريس الارباب والدباسيين احفاد الشيخ محمد أحمد الأمام(ابو جنزير) . وجبر الدار هو كذلك يعتبر من ابرز الشخصيات في تاريخ الجريف وهو ايضاً من المؤسسين لان قبيلة الزنارحة (المشايخة) والجموعية هي قبائل متحالفة فالزنارخة للدين والفقه والجموعية للفراسة ويستقرون بعضهم مع بعض والجريف غرب كجزء من منظومة الخرطوم القديمة لم يبرز التاريخ كل الكنوز داخل تلك المنطقة ويجهلها الكثير من الناس حتي علماء التاريخ والسبب في ذلك قلة المصادر المكتوبة واعتماد اهل الجريف علي المصادر الشفاهية حتي المصادر المكتوبة لم تجمع وتدون في مسودة حتي تري النور في المكتبات العامة تلك المنطقة من اخصب المناطق الزراعية وأجمل المناطق من حيث الخضرة واعرق المناطق من حيث التاريخ وأنجبت كثير من حفظة القرآن والشيوخ الذين تزار قبورهم ومنهم جبر الدار فارس زمانه والفكي عتمان والفكي الباترا والشيخ القلع والنور الجريفاوي وعلي ود صباحي وغيرهم من الاعلام والرجال الذين خصصنا لهم مكان في نهاية البحث .
على محمد على غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:36 PM   رقم المشاركة : [4]
على محمد على

 

على محمد على is on a distinguished road
افتراضي رد: تاريخ الجريف غرب - منقول

المقدمة
الجريف غرب منطقة عظيمة عريقة التاريخ ضاربة بجذورها الى ما قبل عهد السلطة السنارية ، والباحث يكتشف كل يوم معلومات جديدة عن القبائل والأنساب والشخصيات وعاب علينا الكثير من الناس في عدم نضوج البحث وذلك لاعتقادهم أن البحوث التاريخية دوماً تستغرق وقت طويل حتى تستوى على سوقها ، ولكن التجربة أثبتت عكس ذلك والكتاب نفسه هو وسيلة اتصال بين الناس ويكون دافع للتصحيح وجلب معلومات جديدة وهذا ما كان بالضبط وما توقعناه
لقد شكلت الاخطاء بكل أنواعها هاجساً في ضرورة التصحيح وإصدار هذه الطبعة المنقحة لتلافي تلك الهنات في الأنساب والقبائل وإزالهتا نسبة لتوهم بعض المؤرخين لأخذهم النسب من جانب الأم وهذا شيء طبيعي لبعد المدة الزمنية والبون الشاسع من زمن لآخر لذلك من الطبيعي أن يحصل الخلاف وهناك من الأخطاء ما هو مطبعي وهو مجرد أجتهاد والخطأ فيه وارد . لأننا بشر ليس معصومين وأقصد بذلك شخصي الضعيف والمؤرخين الذين نقلت منهم المعلومات .
لقد واجهت صعوبات جمة عند جمع المعلومات وأضف الى ذلك ظروفي الخاصة وأصبح من الصعب التوفيق بين جمع المعلومات الشفهية المهمة لتوظيف الحقائق التاريخية في أمهات الكتب واحياناً تتعارض بعضها مع الآخر حيث يتطلب من مؤلف كُتاب التاريخ الحضور الإجتماعي في كافة المناسبات واستغلال الفرص لمعرفة الحقائق وهذه هي الطبعة الثانية وبها تصحيح لبعض الأخطاء الرقمية مثلاً ميلاد الشيخ يعقوب بن مجلي هو أصلاً لم يحدد ميلاده ولكنه جاء سنة 910 هـ . ( كما قال ود ضيف الله ) ويوافق مجيئه ميلاد الشيخ ادريس الأرباب جد المحسن وكذلك أخطاء التنسيب مثل قرشي المقدم هو من المشايخة وليس من الجموعية كما ورد في الطبعة الأولى وكذلك فرجاج هو جد عبد الرحيم أبو شيبه والأمين الشايقي وليس حفيدهم العمدة محمد علي يوسف كما قال الاستاذ موسى بشير إمام ، وهكذا التصحيح في كافة الأشياء من أنساب وأماكن وشخصيات .
جاءت فكرة كتاب تاريخ الجريف غرب بفضل جهود العديد من أبناء تلك المنطقة وكانت البداية الحقيقية في عام 2006م عندما بدأت بمجرد كتابات وثائقية من أحداث تاريخية وسير الأعلام والرجال ، وأول المهتمين بهذا الأمر هو الاستاذ/ سيد إسحاق عبد الله ود البصير حيث قام بمدني بمعلومات أولية ووثائق يحتفظ بها ، وأمرني بأن أشرع في إنتاج كتيب صغير أجمع فيه جميع المقالات المنشورة في الصحف الرسمية وأكتمل التشجيع والتأييد من الدكتور عصام عليش محمد علي أبو زيد وألح عليّ بضرورة إصدار هذا الكتاب .
وفي الحقيقة وجد هذا المشروع القبول والارتياح لديّ لأنني شعرت باستكمال ما نقص من معلومات ومعرفة عندما جلست مع الشيوخ وتصفحت بطون الكتب .
مجتمع الجريف غرب عرف المدنية منذ بدابة السلطنة الزرقاء بكافة قبائله الموجودة حالياً وهو إلى الآن محط بحث وما زالت هناك حقائق مفقوده تحتاج إلى تنقيب والأختلاف بين المؤرخين والجدل ما زال دائر في الكتب التاريخية أو المخطوطات أو المصادر الشفهية لكن الشيء الوارد أن قبيلة المشايخة البكرية هي من أهم القبائل التي كان لها دور في تاريخ تلك المنطقة ومن قبلها قبيلة الجموعية وهم يشكلون القالبية العظمى من السكان ولهم مصاهرة واختلاط بين جميع القبائل الأخرى .
لقد وجد المشايخة مكانة عظيمة عند سلاطين الفونج وكانوا هم أهل نفوذ والجموعية كذلك إلا أن الحروب قللت من أعدادهم وشهد التاريخ لهؤلاء الناس أنهم قوم حرب وفراسة ، كذلك أن الشيخ جبر الدار في عام 1822م قاتل جميع القبائل وانتصر عليهم ، على العكس من ذلك فإن البكرية كانوا أهل دين وفقه لذلك أصبحوا أقلبية .
أما قبيلة المحس والمغاربة والجعليين بكافة فروعهم فلهم مصاهره مع تلك القبائل وهم لا شك جرافة منذ القدم وشكلوا المجتمع القديم لذلك عندما نتكلم عن الجريف نقصد بها الجريف القديمة المجتمع الاول الذي تحدث عنه المؤرخين مثل كاتب الشونه وماكمايكل ونعوم شوقير ورتشارد هيل ومحمد إبراهيم أبو سليم ومحمد ود ضيف الله .
أذاً الجريف غرب مرت بعدة عهود ومراحل حتى وصلت إلى شكلها الحالي.
المرحلة الأولى هي فترة زوال سوبا وهذه الفترة المعلومات عنها قليلة وقيل أنها كانت أرض زراعية لسكان سوبا يزرعونها في مواسم الزراعة ثم تأتي الفيضانات فتفرق .
أما المرحلة الثانية وهي مرحلة ما بعد سوبا .
وهنالك عدة روايات ولكن الراجح هو أول من دخلها من الفاتحين مع جيش عبد الله جماع هم الجموعية والبكرية وهذا هو الراجح من الروايات ولطبيعة الجموعية هم أهل حرب وفراسة وقتال لذلك قل عددهم وتضائلوا .
وقد وجدت وثيقة منذ عهد الفونج عند أحد شيوخهم تثبت أن الجموعية هم قديمي الاستقرار في هذه المنطقة كذلك المشايخة البكرية ولكنهم أكثر عددا على جميع القبائل وقد أورد محمد إبراهيم أبو سليم في كتابه تاريخ الخرطوم بشأن اقطاعية الفونج للفقهاء ذكر الشيخ يعقوب جد المشايخة بالجريف غرب وشرق في اقطاعية الأرض من سلاطين الفونج في الجريف غرب وبعض مناطق الخرطوم الأخرى ، ونفس المعنى ورد في كتاب عون الشريف قاسم اشهر الاماكن والأعلام، وأنا في تقديري أن المشايخة والجموعية هم مجتمع واحد ولا خلاف بينهم ولهم مصاهره منذ زمن بعيد يعيشون بعضهم مع بعض لذلك لاجدل أو تضارب في أقوال هؤلاء المؤرخين ، كما للقبائل الأخرى نصيب وافر في تاريخ الجريف وكل الدلائل تدل على أنهم جاءوا منذ زمن بعيد وهم اصهار القبيلين ( المشايخة والجموعية ) .
على محمد على غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:37 PM   رقم المشاركة : [5]
على محمد على

 

على محمد على is on a distinguished road
افتراضي رد: تاريخ الجريف غرب - منقول

ومجتمع الفونج نشأ أساساً على الفقهاء لذلك عرفت هذه المنطقة القديمة بالعلم والفقه والخلاوي التي أفل نجمها وغربت شمسها بتغير الاحداث والبيئة واختلاف الأجيال والمتدبر والمتأمل في هذا الامر يجد الكثير من الخلاوي القديمة في الجريف غرب .
ثم جاءت التركية ولم تغير في مجتمع الجريف غرب كثيراً ، وكانت الخرطوم حينها توصف بقليل من الاكواخ والبيوت المتناثرة ومراكب الصيد.
وعندما اتخذ العبدلاب الحلفاية عاصمة لهم لينقلوا مركزهم من قري إليها ، لا شك أنهم وجدوا فيه سكان أصيلين وهم الجموعية والمشايخة أو الزنارخة أحفاد الشيخ الحل فايه ، وهو الشيخ يعقوب بن احمد المتجلي الذي جاء سنة 910 هجرية ولما جاء وجد أصاره الجموعية وهم فرع أسمهم الحمدانية كما وصفهم عون الشريف قاسم في كتابة ( حلفاية الملوك ) وقال فيما بعد تراجع الكثير منهم إلى الجزيرة التي هي على النهر .
أذاً سكان الحلفايا الأصليين هم هؤلاء المذكورين ، ولا شك أن الخرطوم في ذلك الوقت لم تعرف بأنها العاصمة كما هو عليه الوضع الآن لذلك نجد ذرية الشيخ يعقوب في الحلفايا وما جاورها والجريف شرق وأمدوم ومناطق أخرى متفرقة.
أخذت العاصمة الخرطوم تتطور من زمن إلى آخر وتتوسع على حساب ريفي الخرطوم والمناطق المجاورة لها وهي لا شك تأثرت بالمدينة ، وقد ذكر محمد أبراهيم أبو سليم في كتابه تاريخ الخرطوم ذلك الامر. لمن أراد الرجوع إلى هذا الشأن وذكر كيف تطورت الخرطوم ونمت من عهد إلى آخر.
وهذا النمو منذ عهد التركية ثم فترة الامام المهدي وبعدها فترة الحكم الثنائي والذي خرّب أمدرمان وعادت الخرطوم عاصمة للأنجليز ثم أخذ مجتمع ريفي الخرطوم يتغير ويتاثر بالمدينة والتي تقولت عليه وجعلته جزر متفرقة وثمت مشاكل تواجه الاجيال الجديدة وهي :
* الاتصال بالريف الآخر الذي يعتبر جزء لا يتجزأ من الجريف غرب .
ومعرفة التاريخ والنسب مهمة لتطبيق السنن والكثير من الناس يعتبر هذا الامر هو ضرب من ضروب التخلف والرجعية في ظل عالم المدينة والتكنولوجيا باعتبار ان هذا العمل يدعوا الى العنصرية ولعمري هذا قمة الجهل في الدين لأن الاسلام يدعونا إلى معرفة انسابنا لكي نصل أرحامنا وخيركم خيره لأهله ومعرفة تاريخ الأجداد والاباء مهمة وتتبع سيرتهم واقتفاء آثارهم لكي نأخذ منهم الصفات الجميله والإرث الحضاري الذي نفتقده الآن ، لذلك معرفتهم هي من صميم الدين ولا أريد أن استدل بالنصوص من الكتاب أو السنة ولا شك أنها ظاهرة مثل الشمس في كبد السماء .
على محمد على غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:38 PM   رقم المشاركة : [6]
على محمد على

 

على محمد على is on a distinguished road
افتراضي رد: تاريخ الجريف غرب - منقول

الفصــل الاول
المبحث الاول
الجريف غرب هي وليدة (مملكة علوة) لتعلقها بنشأة الجريف غرب
اختلف العلماء في اصل مملكة سوبا ولذلك نورد بعض الاراء عن أصل سوبا :
اولاً : قال الدكتور (عبد المجيد عابدين أن سوبا التي تقع قريب من الخرطوم وهي البلد أسسه العرب الذين هاجروا من مصر قبل ميلاد المسيح) .
وقال : دفيار (بعبور جماعات حميرية للبحر الاحمر واستقرارها في السودان ونقل اسم اجدادها معها مثل كوة , سبأ التي حرفت الي سوبا العاصمة) .
وكما جاء في بعض الكتب التاريخية أن العرب عرفوا سوبا قبل سقوطها كمواطنين ونسبة لخصوبة الارض الزراعية ووفرة المراعي في مملكة سوبا كانت توجد ايضا القبائل العربية الرعوية وبعد سقوطها جاءت مملكة الفونج وينقسم مجتمع الفونج الي ثلاث أقسام اولاً الملوك , ثانياً العلماء والفقهاء , ثم التجار ثم العسكر واخيراً عامة الشعب .
من القبائل التي اسست الجريف غرب المشايخة (الزنارخة) و الجموعية وهي قبيلة مقاتلة عرفت بالفراسة اما المشايخة البكرية هم طبقة العلماء وكلهما لهم الفضل في التأسيس .
حظي الفقهاء بمكانة عالية عند سلاطين الفونج لذلك اقطعوا لهم الاراضي الواسعة وجاء العلماء من جميع البلاد العربية والاسلامية من الحجاز ومصر والمغرب وكما جاء في كتاب الطبقات أن الشيخ يعقوب ود مجلي(كان صاحب ولاية عظمة ) .
ايضاً جاء في مخطوطات الكتب أن الشيخ حمد قاضي بندي ابن الشيخ يعقوب كان مغلطاً للملوك ناصحاً لهم هذا ما يدل علي مكانة الفقهاء عند سلاطين الفونج اما من الناحية العسكرية فأن أحمد من الجموعية ملقب (قرجاج) كان فارساً وأعتمد الفونج عليه في الناحية العسكرية والشيء الملاحظ إن معظم القري والمدن التي حول الخرطوم هي من صنيعة الفقهاء مثلاً بري اللاملاب تجد قبر الشيخ ابراهيم (قلينج) وهو شقيق قرجاج وكذلك القبور والاضرحة في شرق النيل مثل قبر الشيخ صباحي (الازرق) والشيخ سرحان أبو طراف وقبر ابوه صباحي والشيخ حسوبا الشيخ محمد حجازي بن عروة الشيخ يعقوب المجلي والشيخ صباحي الازرق والشيخ سرحان ابو طرفان وصباحي ابو طراف والشيخ حسوبة من المغاربة وكل هذه المدن والقري نشأة بفضل الفقهاء في عهد الفونج ثم اصبحت مدن وقري كبري .


المبحث الاول : الموقع :-

اختلف المؤرخون في موقع وجغرافية الجريف غرب ويرجع ذلك اللبس للتحول الجغرافي الكبير في العاصمة الخرطوم وتمدد الأحياء السكانية وعدم معرفة هولاء بمفهوم الخرطوم بما تحوي الخرطوم وبحري وأم درمان هذا هو المفهوم الشامل للخرطوم.
قال الأستاذ الجليل موسى بشير أمام أن الجريف غرب تقع جنوب الخرطوم وكان هذا الرأي موضع اختلاف مع غيره ولكنني مع احترام رأي الاستاذ وهو عالم لايشق له غبار إلا انني اوضح لكم ذلك اللبس حسب الخريطة الجغرافية لأن هنالك أحتمالات للموقع.
الأول اذا كانت الخرطوم نقصد بها مابداخل النهرين (الازرق والأبيض ) أي شبه جزيرة الخرطوم تكون الجريف واقعة شرق الخرطوم بالتأكيد وليس الجنوب لأن الخرطوم تمتد جنوباً حتى الباقير وسوبا في شريط عريض والسلمة والمعمورة ومايو وهي بذلك تقع في الشرق وتميل الى الشمال.
أما اذا كنا نقصد الخرطوم بما تشمل بحري وأم درمان فأن أراضي كبيرة في شرق النيل أصبحت من ضمن العاصمة القومية وتمددت الخرطوم في أغوار البطانة وهنا تصبح الجريف واقعة وسط الخرطوم وتميل الي الشمال. وكانت الجريف غرب قديماً تشمل أراض واسعة مثل المعمورة والمنشية والمطار والفردوس والرياض والطائف كلها كانت مراعي لاغنام اهالي الجريف غرب وسواقي واراضي مطرية وتروس . وتقلصت بفضل الخطط الأسكانية وتمدد المدينة والعمران والإقبال علي الارض وقد ذكر ذلك في الصحف اليومية الرسمية وخاصة جريدة الوفاق المنشورة في يوم 6/6/2006 وبعض الصحف الأخرى وهذا من سنن الله في الكون أن تتغير المعالم والأشياء. وقال الاستاذ الجليل موسي بشير ان الجريف غرب قديماً كانت تسمي بالسواقي وتبدأ من الساقية (1) وتنتهي بالساقية (7) شمال سوبا وجنوب الجريف غرب نسبة لانها منطقة زراعية وتغيرت فيما بعد هذه السواقي تدريجياً الي مناطق سكنية هذا بالنسبة للزراعة المروية أما الزراعة المطرية فقد اطلعت علي وثيقة ضاربة في القدم ذكر فيها الاراضي الزراعية المطرية وذكر ايضاً بنات متقل أولاد أصول ومساعد ود النور ود مريمي والفكي الخنقاوي وورد ذكر الجموعية في النيل الأبيض وتلك الاسماء القديمة المدلول مثل (جروقا , ود عكر , والصبح تعني الشرق ابو كلاب وكلمات كثيرة لايفسح المجال لذكرها جميعاً)
خريطة توضح اتجهات ولاية الخرطوم:
على محمد على غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:38 PM   رقم المشاركة : [7]
على محمد على

 

على محمد على is on a distinguished road
افتراضي رد: تاريخ الجريف غرب - منقول

المبحـث الثـانـي :
نشأة الجريف غرب : -
ان سكان الجريف غرب في حقيقة الامر هم مجتمع وليس قبيلة كما يظن بعض الناس والمجتمع يشمل بداخله الكثير من القبائل التي انصهرت فيما بينها ونتج عن ذلك انسان الجريف غرب الحالي وهذا ما يدل علي ان ذلك الشعب القديم الاستيطان في هذه المنطقة عرف المدينة منذ القدم ولم يكن مجتمع منعزل او رعوي انما كان مجتمع مدني عرف المدنية والاستقرار منذ زمن بعيد اختلفت الروايات في نشأة الجريف غرب ومن الصعب التكهن او الجزم بالتحديد بمعرفة تاريخ التأسيس بزمن محدد ولكن الدلائل المادية والآثار تدل علي ان الجريف غرب هي جزء لا يتجزءا من دولة علوة التي هي عاصمتها سوبا ولكنها لم تكن مأهولة بالسكان بل كانت ارض جرف زراعية .

الروايـة الاولـي :-
جاء في كتاب تاريخ الخرطوم لمحمد ابراهيم ابو سليم الاتي (لقد اقطع الفونج الشيخ يعقوب ابن المجلي قطعة ارض في الجريف غرب الحلفايا وابو سعد فينسب تأسيس الجريف غرب للشيخ يعقوب الملقب بضنب العقرب ( ) .
وقال صاحب كتاب سهم الارحام (ان الشيخ مجلي بن الشيخ يعقوب ولد بالجريف شرق في مقابلة مع الشيخ عبد القادر وجاء في الطبقات( ) وتاريخ الحلفايا ان الشيخ يعقوب ولد بالريف والريف الذي يقصده صاحب الطبقات هو أي منطقة خلاف سنار وقري في ذلك الوقت لان الاولي عاصمة الفونج والثانية عاصمة العبدلاب اما الجريف بالتأكيد في ذلك الوقت لم تكن عاصمة وهي ريفي والمعلوم ان الخرطوم لم تصبح عاصمة إلا في العهد التركي اما الحلفايا لم تكن عاصمة إلا بعد ان نقل العبدلاب عاصمتهم من قري اليها بعد تمردهم علي الفونج وليبتعدوا من سنار مركز سلطنة الفونج . أما الشيخ يعقوب جاء من الريف والمقصزد هنا الريف المصري ومجلي الصغير المقصود هنا والد الشيخ محمد المجلي بالشمالية صهر الجعليين وأولادة أخوان لأم للأبناء الشريف شرف الدين صهر الجعليين . انظر تاريخ الحلفايا لعون الشريف قاسم ص 42 – 41 .

الـرواية الثانـية : -

قال : الاستاذ الجليل موسي بشير امام ان تاريخ الجريف يبدأ بزوال وخراب سوبا حينما جمع عبد الله جماع القبائل العربية للقضاء علي تلك الدولة وكان اقلب المقاتلين في هذا الجيش هم سكان اهل الجريف غرب الحاليين بكافة قبائلهم وبعد زوال سوبا استقر هذا الجيش في منطقة الجريفات الحالية علي ضفتي النيل ورجع السلطان عمارة دنقس سلطان الفونج من العيلفون وبطبيعة القبائل العربية تحب الحركة والبحث عن الاراضي الواسعة والمراعي فلم يطب المقام لها في سوبا لان الأرض (ضهر تمساح) فاستقروا في الجريف غرب وشرق لاتساع المراعي ولانبساط النيل طولاً وعرضاً وهذه الرواية فيها شي من الصحة لكن البكرية الذين جاءوا الي السودان تختلف هجرتهم من زمن الي اخر تختلف بطونهم وفروعهم ولكن معظمهم جاءوا شيوخ يعلمون الفقه والقرآن .
الـرواية الثـالثة :-

وهذه الرواية من شيوخ وأعلام اهالي الجريف غرب المعمرين واذكر منهم الشيخ الجيلاني احمد العباس ومصطفي ود العوض الملقب بود الهبوب تشير هذه الرواية انه كان هناك نزاع بين اهالي الجريف غرب والعنج حول الأرض الزراعية ولا ادري هل كانوا يسكنون معهم جنب الي جنب ام غير ذلك من الاحتمالات ويقول مصطفي ود العوض (العنج الحمر) ويعني سكان سوبا الاصليين وهذا النزاع انتهي بأيلولة الأرض لأبناء الشيخ يعقوب بن المجلي بعد ان فصل حاكم الفونج في ذلك الوقت في هذه القضية، وهذه الرواية علي الرغم من قلة تفاصيلها وعدم دقتها الي انها تشير الي حقائق تاريخية يمكن استنتاجها وهي ان هناك سكان انصهروا مع المجموعات التي سكنت هذه المنطقة بالزواج والمصاهرة والبقية هجرت تلك المنطقة وتكون انسان الجريف غرب الحالي من ذلك النتاج.
ونجد تلك الروايات في مجملها لا تختلف بالعكس فهي متمة وموافقة للروايات التي تتحدث عن تاريخ الخرطوم .
وجاء في كتاب تاريخ الخرطوم ان الخرطوم كانت فارقة من السكان إلا صائدي الاسماك وكان يرتادها الصيادون في موسم الصيد وتأتيها الفيضانات في موسم الخريف فتغرق هذا الكلام صحيح ولكنه يحتاج الي بعض التحليل نعم ان الخرطوم لم تكن بصورتها الحالية ولم تكن بالتأكيد ارض غفار غير مأهولة تماما ولو صح التعبير لقال (الا بعض القري البسيطة المتناثرة مثل الجريف غرب والحلفايا وأبو سعد لكان تعبيراً ادق وإذا لم يكن كذلك اذاً من اين اتي هؤلاء الصيادون لا شك انهم جاءوا من تلك القري التي قد تكون بعيدة في ذلك الوقت لكنها اليوم هي في قلب العاصمة .
المهم هي ارض زراعية في المقام الاول وفي رواية كان بعض اهالي الجريف شرق يذرعونها ويرجعون بالمراكب الي اهلهم فهي امتداد لأراضيهم لأنها كانت في موسم الفيضانات تغرق فليتخيل معي القاري الكريم اختلاف الطبيعة من اليوم والزمن القديم مع اختلاف في مناسيب النيل قبل قيام السد العالي وقيام كل الخزانات المقامة علي النيل الازرق وغيرها وهنا تكون الرواية مطابقة مع كتاب محمد ابراهيم ابو سليم تاريخ الخرطوم . ( )
على محمد على غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:39 PM   رقم المشاركة : [8]
على محمد على

 

على محمد على is on a distinguished road
افتراضي رد: تاريخ الجريف غرب - منقول

المبحث الثالث
طبيعة الارض في الجريف غرب القديمة
أسم الجريف جاء من الجروف (جروف جرف جرافة) وهي نوع معين من الارض الزراعية وسكان هذه المنطقة جميعهم كانوا مزراعين وعرفوا الزراعة القديمة منذ عهد الفونج الي وقتنا الحالي وتبدأ من الساقية (1) المنشية وكان يزرع فيها جميع انواع الخضر والفواكهة اما الاراضي غير المحازية للنيل فهي تروس كان يزرع فيها العيوش والحبوب وهنالك اراضي مزروعة بالابار وقد شاهدت بعضها الي حد قريب جوار مدرسة طحنون الحالية وهنالك اراضي شبه غابات يمتلكها بعض الاهالي وتلك الاراضي تتغير بتغير الطبيعة وفي الارجح ان هنالك كانت جزيرة علي النيل بالقرب من حي الزنارخة (القلعة علي النيل مسكونة من الاهالي ثم انتقلت من مكانها الفديم الي الشمال والبعض منها رحل الي منطقة الحجر الحالية وهو ما يسمي سابقاً بجزيرة (كلكله) وحدث بها اختلافات ومشادات واحتراب بين بعض الاهالي في الجريف غرب ثم انتقلت جزيرة (كلكله) نفسها واصبح الان النهر خالي من الجذر الا الجروف ولكن الشيء الملاحظ أن هنالك خور يمتلئ في موسم الفيضان يبدأ من نهاية الحارة الثالثة (فريق الحاج) حتي منطقة الاصلاحية يلتقي بالنهر هنالك وكانت الجريف القديمة ذات حدائق قنا واشتهرت بجودة الخضر المزروعة والفواكهة (الجوافة والليمون) مثلها مثل توتي وكما اسلفت كانت هنالك جزيرة وهي ارض طين خصب واضف الي تلك المزارع الكبيرة المساحة الحجم والزراعة ايضاً بالابار والمطرية في الفضاء حول تلك المنطقة والان تبدلت تلك المعالم لاسباب عديدة : اولاً ازدياد عدد السكان بمتوالية هندسية واصبح حجم الارض الزراعية لا يفي بمقدار حجم السكان واصبحت العائلة الكبيرة ترث في حبال صغيرة وأضف الي ذلك تمدد المدينة والخطط الاسكانية الشيء الذي أدي الي إغراء الاهالي لبيع الاراضي الزراعية والسكنية وكذلك نمو الكمائن وحلت محل المزارع للربح المضمون(عائد الطوب) بالتأكيد أثرت الكمائن في الزراعة لان الدخان له أثر في ثلويث البيئة والتقليل من الجودة والانتاج وأضف الي ذلك بفضل تلك العوامل أندثرت الزراعة وتضالت المعالم القديمة فهي عوامل كثيرة متعددة لا يمكن حصرها واضف الي ذلك انصراف الكثير من الناس عن العمل في الزراعة وامتهانهم مهن اخرى بسبب تلك العوامل وإنصراف الاهالي وانخراطهم في الحياة الوظيفية واستدلالي بالنشاط الزراعي ليس الغرض منه التقليل من هذه المنطقة ولكن للتعريف بالقديم وصورة المنطقة القديمة من جمال في الطبيعة وانتاج زراعي ونشاط سكاني أما الجريف اليوم تحظي بكل الكوادر في الحياة المدنية فيهم الطيارين والمهندسين والاطباء الاخصائيين والمتخصصين في ادق العلوم المتطورة والادباء مثل الصادق الياس وحمدتو (حفيد جبل الدار) واساتذة الجامعات وحملة الشهادات العليا والمعلمين المعروفين بالكفاءة في أعرق مدارس الخرطوم وبها عدد من الشخصيات القومية المعروفة في الحياة ومشاركة ايضاً في العمل الطوعي حتي في مجال الرياضة الجريف غرب معروفة في الوسط الرياضي .


الفصل الثانى :
أهم القبائل في الجريف غرب القديمة :-
كما اوضحنا في البداية ان الجريف غرب هو مجتمع وليس قبيلة وانصهرت تلك المجموعات بين قديم مقيم وجديد وافد في بوتقة واحدة بالمصاهرة والنسب ومن المجموعات القديمة المقيمة المشايخة البكرية الجموعية الدباسيبن المحس وهذه علي حسب رواية موسي بشير امام شكلت جيش عبد الله جماع الذي فتح سوبا وانصهرت تلك المجموعات وكونت انسان الجريف غرب الحالي ومعظم تلك المجموعات تنحدر من جد واحد وهو عروة بن احمد ابو الجود بن حمد قاضي بندي بن الشيخ يعقوب بن محمد مجلي بن الشيخ ابو البقاء جلال الدين والقبيلة الثانية هي قبيلة الجموعية ولها وجود مقدر داخل الجريف وهي ايضاً تنحدر من جد واحد وكما قال الاستاذ الجليل موسي بشير امام ان فرع الجموعية بالجريف غرب ينتسبون الي اربعة اشقاء .
1/ الشيخ قلينج المدفون في بري اللاماب من ابنائه الطيب جلينج .
2/ الشيخ ابراهيم ومن اولاده فضل الله المليح .
3/ ارباب والد اولاد سماعيل في الحارة السادسة بالجريف غرب .
4/ قرجاج أولادة يستقرون بالقراجيج .
ومن تلك المجموعات قبيلة المغاربة كما سكن المحس وهم سكان اصليين بالجريف غرب والعركيين السواحلية والجعليين اسرة آل حامد وكما سكن في الجريف غرب اسرة ال خندقاوي بالقراجيج الحارة الرابعة وبعض الاسر والمجموعات الاخرى والدباسيين الذين تصاهروا مع الاسر في الجريف غرب .

المبحـث الاول :
قبيـلـة المشايخـة البكـريـة

هذا نسب البكرية نقل من كتاب العرب التاريخ والجذور لصاحبه الصديق احمد حضرة ( ص60) (ونسب البكرية ال ابوبكر الصديق رضي الله عنه وبشائره قال فا قوال في بشائر ال الصديق رضي الله عنه وبشائره في انسابه قال تعالي (قل ربي اوزعني ان اشكر نعمتك التي انعمت علي وعلي والدي وان اعمل صالحاً ترضاه وأصلح لي في ذريتي اني تبت اليك واني من المسلمين) وهذه الايات نزلت في ابي بكر الصديق لما بلغ اربعين سنة بعد سنتين عن مبعث النبي صلي الله عليه وسلم امن به ثم ابنه عبد الرحمن ثم ابوعتيق بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق . فأولاد الصديق ستة ثلاثة ذكور وثلاثة اناث فالذكور عبد الله وعبد الرحمن ومحمد والإناث اسماء ذات النطاقين والسيدة عائشة رضي الله عنها وام كلثوم

تعليق مؤلف الكتاب علي تلك العبارات .
فأقول ان الله صدق عبده المخلص فبارك له في ذريته والدليل علي ذلك ان معظم اولاد ابي بكر الصديق هم شيوخ وصالحين في كل بقعة من بقاع السودان تجد البكرية علي هذا الحال وأشهرهم فرعين الاول :-
1. فرع المشايخة من نسل الشيخ يعقوب والزنارخة .
2. المسلمية وفروعهم كثيرة وأولياؤهم كثر مثل الشيخ ود بدر والمجانين وغيرهم من الصالحين وجاء في كتاب قبائل السودان نموذج التمازج والتعايش لصاحبه احمد ابراهيم ادم العبارة الاتية :-
(اينما حل المسلمية اخذوا نيران القران والفقه وكثر الصلاح والأولياء بينهم حتي قيل ان تحت كل بنيه مسلمية)
والبنية : المقصود بها القباب واضرحه الاولياء التي تـزار . وصاحب كتاب قبائل السودان نموذج التمازج والتعايش لا يقصد المسلمية انما يقصد البكرية عامة لانه في كتابه جمع بين المشايخة والمسلمية معا فأبناء أبي ابكر الصديق في نظره جمعيهم مسلمية والدليل علي ذلك في نفس الصفحة قال : (هم اغلبية في الجريفات الغربية والشرقية فبكرية الجريف غرب هم ابناء عبد الاحد بن عروة وهم مشايخة من ذرية الشيخ يعقوب المجلي و حمد قاضي) .
والمشايخة والبكرية قبيلة منتشرة في كافة انحاء القطر الا ان معظم تواجدهم داخل ولاية الخرطوم وسكنوا الحلفايا قبل ان تصبح الحلفايا عاصمة للعبدلاب ويرجع لهم الفضل في نشأة الخرطوم والحلفايا . واذا كانت الخرطوم تأسست في العهد التركي وهي تقع ما بين مقرن النيلين وتشمل اليوم ام درمان والخرطوم بحري وغيرها من الاراضي الواسعة . لقد قطع الفونج علي حد تعبير ابوسليم اراضي لهذا الرجل الصوفي وكان علي صلة ببلاط الفونج والعبدلاب وان حفيد هذا الشيخ عاصر الشيخ ارباب العقائد واختلف معه ومن معصارية الشيخ ادريس الارباب وكان له طرف في نمو الخرطوم وهو الشيخ حمد ود ام مريوم .
اما ولد ضيف الله فقد نسب نشاة الحلفاية (للشيخ الحلة فاية) وهو الشيخ يعقوب بن المجلي فاية هي بنت السلطان عمارة دنقس اول سلطان للفونج ومؤسس السلطنة الاسلامية .
وحسب ما جاء في بعض الكتب التاريخية ان الشيخ يعقوب رفض ارض هبة من سلطان الفونج في سنار ورأي الشيء الذي يحمله علي البعد من بلاط الفونج وسكن الحلفاية وكانت غير مأهولة بالسكان ومثال لذلك سكن الشيخ ود بدر ام ضبان والضبان يعني الخلاء وتعني ان المنطقة غير مأهولة وسكن الشيخ الامين كذلك (الخلاء) وكعادة شيوخ الصوفية لايسكنون مع الاهالي ويسكنون المناطق البعيدة ومنها جاءت الخلوة وتعني المسيد ولا شك لتأسيس تلك المنطقة وابرازها كمدينة يرجع الفضل لهذا الشيخ .
واذا كانت الحلفايا هي من صنيعة المشايخة والجريفات والفتيحاب كما جاء في كتاب حلفاية الملوك (الزنارخة الموجودين في الفتيحاب) اذا تلك المناطق تمثل اراضي واسعة في الخرطوم الحالية ولاشك ان هؤلاء الناس لهم بصمات في نمو الخرطوم وتطورها وإبرازها كمدينة وعاصمة ومن اوائل الاعراب الذين استقروا في العاصمة من قبل ان تصبح عاصمة لان الخرطوم ما عرفت بالخرطوم الا في عهد التركية الاولي وتوسعت وتطورت الا ان وصلت الي شكلها الحالي .
على محمد على غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:39 PM   رقم المشاركة : [9]
على محمد على

 

على محمد على is on a distinguished road
افتراضي رد: تاريخ الجريف غرب - منقول

تاصيل جذور المشايخة البكرية :-
يعرف المشايخة ايضاً بالزنارخة نسبة الي جزيرة زرنيخ بمديرية اسنا وهي معقل ابناء ابي بكر الصديق عندما استقروا فيها اثناء هزيمتهم الاولي من النوبة.
قدم الشيخ محمد مجلي واخوه حمد اليماني من قرية بندة في اليمن واستقروا في جنوب مصر في جزيرة زرنيخ .
جاء الشيخ يعقوب بن الشيخ محمد مجلي المدفون في مصر بداية تأسيس دولة الفونج بمدة قليلة وانجب ابنه مجلي الصغير بن يعقوب بالجريف شرق وأستقر الشيخ يعقوب بالحلفايا وتوفي بقرية الازيرقاب . وتوفي أبوة محمد مجلي في جزيرة زرنيخ وهو صاحب كرامات معروفة بمديرية اسنا.
التاريخ 1982 :

بعض ابناء جزيرة زرنيخ ، يتوسطهم الدكتور عبد الدافع

قبة الشيخ المتجلي بجزيرة زرنيخ تقف شامخة وتحكى عن عراقة البكرية
على محمد على غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2012, 01:40 PM   رقم المشاركة : [10]
على محمد على

 

على محمد على is on a distinguished road
افتراضي رد: تاريخ الجريف غرب - منقول

الدكتور عصام عليش يظهر على اليمين ويرتدى قميص وبنطلون.
الدكتور عصام عليش محمد على البشير (أبوزيد)
- درس الطب بجمهورية مصر العربية وأثناء الدراسة أوصاه جده بزيارة جدهم الاكبر الشيخ المتجلى بمديرية أثينا (جزيرة زرنيخ) وسبب تسمية هذه الجزيرة بهذا الاسم لانه كانت تكثر حشرات الزرنيخ .
- موطنه الأصيل – قرية بندة باليمن بجزيرة العرب .
- والدكتور عصام عليش رجل غيور على المنطقة ولم يدخر وسعاً فى السعى وراء هذا العمل وهو مصدر من مصادر هذا الكتاب واخوانه (مجدى – وناصر – ومحمد – وصلاح وجميعهم منارات فى مجتمع الجريف وهم من أسرة الزيداب المعروفين ، والزيداب أبناء الفقيه مصطفى محمد حجازي(بن عروة بن احمد ابو الجود )
مقابلة مع العم الجيلي إبراهيم الماحي بمنزله بالجريف غرب القلعة بخصوص اهلة المشايخة وعائلتة والرجل يعتبر من اعلام المشايخة البكرية في الجريف وكانت تلك المقابلة في يوم 2/8/2006م لعدة مرات وكان ابن عمة علي ابوزيد زعيم للبكرية وشيخ لا يشق له غبار .
يعتبر الشيخ الجيلي من أكثر الشيوخ معرفة للبكرية عامة ويعتبر مواصل للارحام البعيدة ومهتم بالجزور وهو يصل البكرية في كافة أنحاء العاصمة والسودان عامته.
وذكر لي أن المشايخة والبكرية منتشرون في كافة أنحاء السودان وذكر مشايحة سنار اولاد الشيخ عمارة وكما ذكر الشيخ صلته بالزنارخة ابناء عمومة أهالي الجريف غرب بالفتيحيات وغيرهم من زرية الشيخ يعقوب المجلي بالازيرقاب . وقال أن الشيخ يعقوب مدفون في شمال الحلفاية وهو الجد المباشر للمشايخة واوضح الشيخ الجيلي علاقة النسب بينة وبين المريوماب احفاد الشيخ حمد ولد أم مريوم وقال انه جاء من زرية حمد فاضي بندي وانجب حمد قاضي تؤئمين وهم محمد ابو الجويد الذي انجب المربوهاب اما احمد ابو الجود فانجب عروة وجدة الشيخ الفقية محمد حجازي بت عروة هو شقيق عبد الاحد الذي انجب معظم المشايخة بالجريف غرب واولاده هم ( موسي المكني بالمتنح ، عبد الرحيم ، خطاب ، علي ، عبيد ، حمد اولادة ملقبون بالدقونة ) وهؤلاء مذكورين في مواضع أخري من الكتاب.
واسمة الجيلي ابراهيم الماحي حاج ابراهيم بن الشيخ خليل بن الشيخ محمد حجازي بن عروة بن احمد ابو الجود .
وقال الشيخ محمد حجازي مدفون في جريف ( كركوج ) وقبرة يرجع تاريخة منذ بداية سلطنة سنار وكذلك قبر ابن عمة الشيخ صباحي في جريف قمر نفس المدة الزمنية ..وقال ابناء الفقية محمد حجازي في الجريف غرب هم اولاد النعمة اواولاد العماس و المر واولاد علي ابوزيد وعائلة الماحي وسالتة عن الحضارة فقال الحضارة هم وكلمة حضارة تعني الحضور في مجالس الذكر بالجريف شرق والحضور كان من جانب التجار الجلاية واولاد الفكي فضل الله كلهم ابناء عمومة.
وجميعهم اولاد اسماعيل ودمدني بن مصطفي والحضارة ورد ذكرهم في كتاب سهم الارحام لصاحبة ابراهيم حميد الله ( بالجريفات الشرقية) .
وقال الجيلي حاج اسماعيل والدته وادي بت النور وهو النور ود حمد ود عبيد اللطيف بن الشيخ موسي المكني (بالمتنح) بن عبد الاحد بن عروة وهنا يلتقي نسبة مع عوائل الشيخ موسي المكني بالمتنح بن عبد الاحد .
وهي عائلة عبد الماجد ، آل الجرافي، ينتهي نسبة إلي هذا الشيخ المذكور المعروف بالمتنح وكذلك ما يعرف بالدراراب وهم اولاد بابكر محمد يسن ود النور. ،آل شطيطة والمضاينة بأمهم .
وقال وادي بت النور هذه انجبت محمد علي (ابوزيد ) البشير وانجبت حاج اسماعيل والنور ابوقرنج بنتهي نسبة إلي الشيخ موسي ابن عبد الاحد الملقب بالمتنح هو من مؤسسي الشيطة كما قال الأستاذ موسي بشير أمام .
وصحح الشيخ الجيلي نسب البكرية فيما يخص ابن عمة عليش محمد علي ابوزيد وقال أن الشيخ مراد البكري رئيس السجادة البكرية ورايس منشاة البكري حضر إلي السودان يريد أن يعرف البكرية وقابلة الشيخ علي ابوزيد وكان زعيم البكرية في الجريف غرب انزاك ومعة العمدة علي من الفتيحاب وحاج ابو القاسم إبراهيم من آل الشيخ صباحي في فريق الحاج واحتفل به ايضا المشايخة أو الزنارخة في الفتيحاب في احتفال بالخيول ورد لهم الاكرام في فندق القرين هوتيل وحضرة اربعين من اعيان المشايخة والبكرية من مختلف نواحي الخرطوم وحينها قال الشيخ علي ابوزيد قولته المشهورة ومن احسن قولا ممن دعا إلي الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين ) وكان أول سوداني يؤذن في فندق القرين هويتل ابان الحكم الانجليزي .
وحكي لي الشيخ الجيلي الماحي عن كرامات مشهودة للشيخ مراد البكري اثناء مرافقتة له وقال أن زريه إبي بكر الصديق منثشرة في جميع نواحي القطر وعدد قبائل وشيوخ كثيرة في مختلف مدن السودان _
على محمد على غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:33 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd